مشروع "طابو" ينجز أعمال تعبيد الطرق الداخلية في بلدتي قراوة بني زيد بمحافظة رام الله و فرخة بمحافظة سلفيت

مشروع "طابو" ينجز أعمال تعبيد الطرق الداخلية في بلدتي قراوة بني زيد بمحافظة رام الله و فرخة بمحافظة سلفيت

12 فبراير، 2014

رام الله: أعلنت شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار، الشركة الرائدة في مجال الاعمار وتطوير العقار في فلسطين، عن الانتهاء من انجاز أعمال تعبيد الطرق الداخلية لأراضي مشروع "طابو" الواقعة في بلدتي  قراوة بني زيد "مخطط B" بمحافظة رام الله و فرخة "مخطط Q" بمحافظة سلفيت، والتي شملت أعمال الحفريات والبيسكورس والأسفلت.

و تأتي هذه الأعمال استكمالاً للخطة الاستراتيجية التي وضعها القائمون على مشروع" طابو" والمتمثلة في إحداث عملية تنمية وتطوير شاملة ووفق أعلى معايير التخطيط الحضري على الأراضي التي يشملها مشروع طابو" والذي يشهد امتداداً واسعاً في الضفة الغربية، وذلك من خلال فتح المجال أمام زبائن الشركة للاستفادة من خدمات البنية التحتية التي ستوفرها الشركة  في المرحلة القادمة والتي تشمل شق وتعبيد وإنارة الطرق الداخلية وبناء شبكات الكهرباء و خزانات المياه واحياء حركة البناء والإسكان والتي تسير جنباً إلى جنب مع الجهود التي تبذلها الشركة في توفير دونم أرض مطوب ومفروز وبأسعار ميسرة لجميع الفلسطينيين في شتى بقاع الأرض.

وحول هذا الانجاز، قال م. خالد السبعاوي، مدير عام شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار ومؤسس مشروع "طابو": " إن انتهائنا اليوم من تعبيد الطرق الداخلية في بلدتي قراوة بني زيد " مخطط B “وفرخة "مخطط Q" هو جزء من مساعينا المتواصلة لتطوير واعمار أراضي مشروع "طابو" و جزء من سلسلة المشاريع التطويرية التي ننوي تنفيذها ضمن هذا المشروع في القريب العاجل."

وأضاف م. خالد السبعاوي: " إننا نفخر بالإنجازات التي حققناها حتى هذه اللحظة من خلال مشروع "طابو" وعلى رأسها تحقيق حلم مئات العائلات الفلسطينية في امتلاك دونم أرض مطوب ومفروز ويصله شارع في وطنهم دون أي عناء، الأمر الذي يساهم بشكل فعّال في تثبيت ملكيتنا لأرضنا الفلسطينية واعمارها وحمايتها من المصادرة غير الشرعية والزحف الاستيطاني، حيث أن 70% من الأراضي الفلسطينية غير مطوبة ولا يحمل أصحابها أي سندات ملكية تثبت حقهم فيها، وإنما يحتفظون فقط بالوكالات الدورية. مشيراً إلى أن الشركة قامت أيضاً بتعبيد الطرق الداخلية في قراوة بني زيد "مخطط A" وكوبر " مخطط  “B العام الماضي ،  بالإضافة إلى بناء ثلاثة فلل نموذجية في بلدتي فرخة وبروقين بمحافظة سلفيت وفي بلدة كفر عين بمحافظة رام الله والبيرة لتكون مثالاً يحتذى به في عمليات البناء والاعمار التي ستشهدها أراضي "طابو" في المستقبل القريب.

وتابع م. خالد السبعاوي حديثه قائلاً : " خلال مسيرة سنوات من العمل المكثف في مشروع "طابو" لم نتلقى أي تشجيع أو تحفيز من السلطة الفلسطينية، بل أن السلطة الفلسطينية خلقت البيروقراطية والعقبات التي لا تنتهي، فلقد قمنا بتحمل كافة تكاليف شق وتعبيد الطرق الداخلية للمشروع  والتي من المفترض أن تقوم بها الحكومة ، بالإضافة إلى ذلك، يتم توجيه أموال المانحين باستمرار لمنافستنا مما يؤدي إلى تقويض جهودنا ومساعدة الشركات العقارية الأخرى، الأمر الذي يخلق  منافسة غير متكافئة وواسعة النطاق، مؤكداً مضي الشركة قدماً في مواجهة التحديات والمعضلات واستمرارها في العمل على استخراج شهادات التسجيل الجديد "الطابو" لمئات الدونمات من أراضي مشروع "طابو" ومواصلة عمليات التطوير والتنمية والبناء.

يذكر أن شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار هي احدى الشركات الرائدة في مجال الإعمار وتطوير العقار في فلسطين، تأسّست عام 2005، وعملت منذ ذلك الحين على تغيير ثقافة الأسكان في فلسطين، فكانت أول من أنشأ الضواحي السكنية ذات الخصوصية، كما تميزت بطابع فريد من الهندسة المعمارية تمثل في المبنى الرئيسي لشركة الاتحاد للإعمار والاستثمار الواقع في منطقة الماصيون برام الله، وهو أول مبنى صديق للبيئة في فلسطين، ومجمعيّ اركاديا السكنيين، اضافة إلى مشروع فلل الاتحاد الذي يعد أول مجتمع سكني منفرد ومتكامل الخدمات في فلسطين .

فضلاً عن ذلك، فإنّ شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار هي الشركة الأوسع استثماراً في مجال التنمية المستدامة واستخدام الطاقة المتجددة،  فقد قامت الشركة بتنفيذ أنظمة تدفئة وتبريد، تعمل بواسطة الطاقة الجوفية الحرارية في كلّ من مشاريعها التجارية والسكنية، وذلك من قبل شركتها الشقيقة شركة "مينا جيوثيرمال" الحائزة على عدد من الجوائز العالمية. 

اتصل بنا: +970 2 2974992

احجز أرضك الآن

تواصل مع مختص المبيعات