مشروع "طابو" ينجز أعمال تعبيد الطرق الداخلية في كوبر وقراوة بني زيد بمحافظة رام الله

مشروع "طابو" ينجز أعمال تعبيد الطرق الداخلية في كوبر وقراوة بني زيد بمحافظة رام الله

20 مارس، 2013

رام الله: أعلنت شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار، الشركة الرائدة في مجال الاعمار وتطوير العقار في فلسطين، عن الانتهاء من انجاز أعمال تعبيد الطرق الداخلية لأراضي مشروع "طابو" الواقعة في بلدتي كوبر( أراضي مخطط B) وقراوة بني زيد بمحافظة رام الله، والتي شملت أعمال الحفريات والبيسكورس والأسفلت، حيث تأتي هذه الأعمال استكمالاً لأهداف مشروع " طابو" المتمثلة في إحداث عملية تنمية وتطوير حقيقية وشاملة على الأراضي التي يشملها المشروع في تلك المناطق.

وحول هذا الموضوع، قال م. خالد السبعاوي، مدير عام شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار وأحد أصحاب فكرة مشروع "طابو":" لقد انتقلنا إلى مرحلة جديدة ونوعية من مراحل مشروع "طابو" تتمثل في تنمية وتطوير أراضي المشروع وفق أعلى المعايير، حيث نسعى من خلال تعبيد الطرق الداخلية في أراضي كوبر (مخطط B ) وأراضي قراوة بني زيد إلى تسهيل وصول زبائننا إلى أراضيهم من خلال توفير منفد مناسب لكل قطعة أرض".

وأشار م. خالد السبعاوي إلى أن مشروع "طابو" يعد مثالاً يحتذى به في عملية التطوير الحضري السليم في فلسطين. قائلاً: "نهدف إلى حماية الأراضي الفلسطينية من خلال إيصال التطوير إلى خارج نطاق المدن، ذلك أن الأراضي الواقعة هناك غير مسجلة ولا تحمل سندات ملكية، وبالتالي تكون عرضة لخطر المصادرة الغير قانونية من قبل السلطات الاسرائيلية". وأضاف: "أن توصيل خدمات البنية التحتية لهذه الأراضي مهم جداً من أجل تطوير هذه المناطق، وبالرغم من أن تمديد خدمات البنية التحتية يجب أن ينفذ من قبل الحكومة، إلا أننا في فلسطين لا نحصل على أي حافز أو تشجيع من السلطة الوطنية الفلسطينية لإنجاز هذه التطويرات".

وتابع حديثه :" للأسف، نحن نعمل في ظل اقتصاد يعاني فيه القطاع الخاص من المعاملة الغير عادلة من قبل السلطة الوطنية الفلسطينية، فضلاً عن حصول بعض المشاريع العقارية على التمويل لخدمات البنية التحتية مباشرة من الدول المانحة، الأمر الذي جعل المنافسة غير متكافئة بين شركات القطاع الخاص، ولأن 40% من الناتج الاجمالي مصدره تمويل الدول المانحة، فان الحصول على اقتصاد فلسطيني مستقل أصبح أمراً صعباً وشائكاً".

وأنهى حديثه قائلاً:" نحن فخورون لأننا وجدنا من خلال مشروع "طابو" طريقة فعالة لحماية الأراضي الفلسطينية وذلك من خلال عملنا المكثف لإصدار سندات الملكية وتمديد خدمات البنية التحتية على عاتقنا الشخصي، وبدون اللجوء لأموال الدول المانحة."

وأكد م. خالد السبعاوي بذل الشركة أقصى جهودها لاستخراج جميع شهادات التسجيل الجديد لأراضي مشروع "طابو"، مشيراً إلى الجهد الكبير الذي تبذله ادارة الشركة في متابعتها اليومية والمتواصلة مع كافة الجهات الرسمية والحكومية المختصة لتطويب هذه المساحات الشاسعة والكبيرة من أراضي المشروع واتمام كافة عمليات التجزئة إلى مساحة دونم صافي، ليتم في المرحلة الأخيرة نقل ملكية قطع الأراضي بأسماء زبائن الشركة.

يذكر أن مشروع "طابو" ركز في مراحله الأولى التي استغرقت عدة سنوات على شراء دونمات واسعة من الأراضي غير المطوبة، وذلك بعد أن تم اجراء العديد من الأبحاث والدراسات المتعمقة للاطلاع على وضع الأراضي الفلسطينية والتي تبين من خلالها أن 70% من الأراضي الفلسطينية غير مطوبة وإنما يحتفظون فقط بالوكالات الدورية واخراج القيد وحصر الارث، ولا يحمل أصحابها أي سندات ملكية تثبت حقهم فيها، مما يجعل أراضيهم هدفاً سهلاً للسيطرة الإسرائيلية وعمليات الاستيطان المتواصلة، اضافة إلى أن الارتفاع المتزايد في أسعار الأراضي في المدن الفلسطينية الرئيسية حرم الكثير من العائلات الفلسطينية ذات الدخل المحدود من فرصة تملك أرض في فلسطين.

من هنا برز دور مشروع "طابو" في تمكين الإنسان الفلسطيني في الداخل والشتات من امتلاك قطعة أرض مفروزة ومطوبة في فلسطين دون أي عناء، وذلك من خلال الجهود المكثفة التي يبذلها القائمون على المشروع لتنظيم هذه الأراضي على شكل مخططات عامة، بمساحة دونم صافي لكل قطعة أرض مصنفةً لتكون سكنية، بأسعار مناسبة مع تقديم تسهيلات غير مسبوقة والتي تتم بطرق دفع ميسرة وبتقسيط مباشر مع الشركة، فضلاً عن تولي الشركة متابعة كافة الإجراءات القانونية والرسمية لتسجيل هذه الأراضي والحصول على سند الملكية " طابو" وتسليمه للمشتري.

اتصل بنا: +970 2 2974992

احجز أرضك الآن

تواصل مع مختص المبيعات