لأول مرة في تاريخ فلسطين...شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار تستخرج شهادات التسجيل الجديد "طابو" في بلدتي فرخة وبروقين بمحافظة سلفيت وتشرع بتنفيذ وعودها وتسليم شهادات الطابو لزبائنها

4 نوفمبر، 2012

رام الله :أعلن م. خالد السبعاوي، مدير عام شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار عن الانتهاء من استخراج شهادات التسجيل الجديد "طابو" لمعظم أراضي بلدتي فرخة وبروقين المفروزة و التابعة لمشروع "طابو" في محافظة سلفيت، لتكون شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار بذلك الشركة الأولى و السباقة في تطويب أراضي هاتين البلدتين التي لم يتم تسجيل أي قطعة أرض فيهما مسبقاً. حيث يعد هذا الانجاز حدثاً تاريخياً هاماً للشركة ولفلسطين بأجمعها.

هذا و شرعت الشركة في تسليم زبائنها في الداخل والخارج هذه الشهادات والتي بلغت حسب ما أعلنته الشركة 34 شهادة تسجيل جديد "طابو" مفروزة لكل دونم أرض صافي، وفي هذا الصدد، قال م. خالد السبعاوي، مدير عام الشركة وأحد أصحاب فكرة المشروع : " لقد بذلنا جهوداً حثيثةً وعملنا ليل نهار لاستصدار هذه الشهادات من قبل دائرة تسجيل أراضي سلفيت، حيث استغرقت الاجراءات والمعاملات القانونية  ثلاث سنوات من المتابعة المكثفة والمتواصلة".

وتابع السبعاوي حديثه: " نفخر بهذا الانجاز الذي يشكل عاملاً مهماً ورئيسياً في تحقيق أهداف مشروع "طابو" القائمة على مبدأ تمليك الشعب الفلسطيني لأرضه وحمايتها من الزحف الاستيطاني، وقد مكّن  المشروع حتى الآن مئات العائلات الفلسطينية في الداخل والشتات من تملك قطع أراض في فلسطين، ونحن اليوم نفي بالتزاماتنا اتجاه زبائننا من خلال تسليمهم سندات الملكية، حيث أن 70% من أراضي الضفة الغربية حالياً غير مسجلة، ومن خلال هذه السندات نكون قد ساهمنا في تثبيت حقوق ملكية هذه الأراضي الفلسطينية وفي الوقت نفسه حمايتها من الاستيطان والمصادرات المستقبلية".

وأضاف م. السبعاوي : " يجري العمل حالياً على استكمال متابعة استصدار سندات التسجيل الجديد لأراضي المشروع الأخرى الواقعة في محافظتي سلفيت و رام الله والبيرة".

ومن الجدير بالذكر أن مشروع "طابو" يعد واحداً من أبرز وأضخم المشاريع العقارية الاستثمارية والتطويرية التي تعنى بقضايا الأرض في فلسطين، حيث ركز المشروع في مراحله الأولى على شراء دونمات واسعة من الأراضي الفلسطينية غير المطوبة، والواقعة في أجمل المناطق الفلسطينية المحيطة بالمدن الرئيسية، ومن ثم عمل على تنظيمها على شكل مخططات عامة، بمساحة دونم واحد لكل قطعة أرض (1000 م2 صافي) مصنفةً لتكون سكنية، ومن خلال المخططات العامة لهذه الأراضي وفر جميع الخدمات العامة بما فيها المساحات الخضراء، والمرافق العامة، والطرق الداخلية؛ مما ضمن لكل قطعة أرض التخطيط السليم، والمساحة المناسبة، والمنفذ الملائم، وتم طرح هذه الأراضي بأسعار ميسرة بدون فوائد وبتقسيط مباشر مع الشركة، فضلاً قيام الشركة بمتابعة كافة الإجراءات القانونية والفنية لتسجيل هذه الأراضي والحصول على سند الملكية " طابو" وتسليمه للمشتري دون أي عناء.

وقد دأبت شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار مع مطلع العام الجاري 2012 إلى توسيع نطاق مشاريعها التطويرية على هذه الأراضي لتضم أعمال البنى التحتية المتمثلة في تعبيد الشوارع وانارتها وتوفير المياه وبناء شبكات الكهرباء وايصالها إلى كل قطعة أرض.

وترافقت هذه الخطوة التنموية والتطويرية مع اطلاق خدمة بناء الفلل السكنية التي قامت الشركة بتشييد عدة نماذج منها  في بلدتي فرخة وبروقين بمحافظة سلفيت وفي بلدة كفرعين بمحافظة رام الله والبيرة لتكون مثالاً نموذجياً يحتذى به في عمليات الاعمار والبناء التي ستشهدها هذه المناطق مستقبلاً ، حيث تتمتع هذه الفلل بأعلى معايير الحداثة العالمية و تتوفر بمساحات وخيارات متعددة تلبي كافة الاحتياجات السكنية العصرية، فضلاً عن خدمة زراعة الحدائق وخدمة العناية الشهرية بالمزروعات، وبالتالي تكون الشركة قد حققت حلم كل فلسطيني في امتلاك قطعة أرض و حديقة في بلده.

اتصل بنا: +970 2 2974992

احجز أرضك الآن

تواصل مع مختص المبيعات