طــــــــابو انجاز ريادي لشركة الاتحاد للإعمار والاستثمار وتحقيق لحلم وطني

27 مايو، 2013

رام الله : من خلال التسهيلات الميسرة التي يقدمها مشروع "طابو" الذي يعد أحد أضخم مشاريع شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار، استطاع المواطن سامح "حج محمد" أن يحقق حلمه وحلم عائلته الصغيرة في امتلاك قطعة أرض مفروزة ومطوبة فلسطين.

ويقيم المواطن سامح "حج محمد"  وعائلته في مدينة رام الله، و يعمل موظفاً في شركة الاتصالات الفلسطينية "جوال"، وفي لقاء صحفي معه ومع  وزوجته فاطمة التي تعمل موظفة في وزارة التخطيط الفلسطينية، روى سامح حج محمد والفرحة ترتسم على ملامحه وملامح زوجته قصة تملكه لقطعة الأرض من خلال مشروع "طابو"، قائلاً : "نظراً لطبيعة عملي التي تحتم عليّ البقاء في السيارة لفترات طويلة والتي أقوم خلالها وأثناء قيادتي بالاستماع إلى الراديو، لفت انتباهي وأثار عاطفتي اعلان "طابو" الذي كان يبث على احدى المحطات الاذاعية الفلسطينية، والذي يتحدث عن مشروع ريادي يمكّن كل الفلسطينيين من استثمار أموالهم في امتلاك دونم أرض مع شهادة "الطابو" في فلسطين دون أي عناء، فأحسست حينها بقيمة الأرض، وأدركت القيمة الجوهرية للمشروع والتي تصب في المحصلة الأخيرة في حماية أراضينا الفلسطينية من عمليات الاستيطان التي ازدادت في الفترة الأخيرة".

وأضاف سامح "حج محمد" : "سارعت فوراً بالاتصال على القائمين على هذا المشروع ورؤية الأراضي المطروحة، ولا أخفي على أحد أن من أهم ما شجعني على التملك ضمن هذا المشروع هي طريقة الدفع الميسرة والتي تتم بالتقسيط المباشر مع الشركة وبدون أية فوائد، الأمر الذي يفتح المجال أمام أصحاب الدخل المحدود من العائلات الفلسطينية الفرصة أيضاً للاستثمار وترك أرث  ثمين للأبناء والاحفاد في الوطن ".

وتابع حديثه : "أن حياتنا الصاخبة في المدن والمليئة بالضجيج والازدحام جعلتنا نبحث عن الهدوء والراحة وعن الهواء الطلق والنظيف، وذلك كي نلوذ إليه نحن وعائلاتنا للحصول على الانتعاش والاسترخاء والتخفيف من ضغوطات الحياة، و قد حصلت على هذا الشعور عندما اشتريت قطعة أرضي في بلدة فرخة التي تتميز أراضيها بالإطلالة الخلابة التي توحدك مع جمال الطبيعية الفلسطينية التي لا مثيل لها في العالم من وجهة نظري".  

وتطرق سامح إلى المشاريع التطويرية التي تقوم بها شركة الاتحاد على أراضي مشروع "طابو" ، قائلاً : "من أرضي الواقعة في بلدة فرخة، أدهشني جمال أحد الفلل النموذجية التي قامت شركة الاتحاد ببنائها في تلك المنطقة، وقررت بيني وبين نفسي أن تكون خطتي الاستثمارية القادمة بناء فيلا مشابهة لعائلاتي على أرضي التي قمت بشرائها في فرخة، لننعم بخصوصية السكن والرفاهية ونشعر بالراحة الحقيقية".

ويقول السيد سامح: "أن مشروع طابو هو شكل من أشكال النضال الحقيقي اذا ما نظرنا إلى عمليات الاستيطان والسلب غير المشروعة التي تعاني منها الأراضي الفلسطينية لعدم وجود سندات الملكية "الطابو" التي تثبت حق أصحابها الأصلين فيها" .

وفي نهاية اللقاء أشاد سامح بالجهود الكبيرة التي تبذلها ادارة شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار، وشكر جميع القائمين على هذا المشروع الوطني الذي يحمل طابع التميز ويقدم كافة التسهيلات التي تتماشى مع الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطن الفلسطيني اليوم .

والجدير بالذكر أن مشروع "طابو"  نجح بجهوده المكثفة في استخراج شهادات التسجيل الجديد "الطابو"  ولأول مرة في تاريخ بعض البلدات الفلسطينية كبلدتي فرخة وبروقين بمحافظة سلفيت، واستطاع أن يصل إلى مئات العائلات الفلسطينية في فلسطين وخارجها ليوسع بذلك نطاق الملكية الفلسطينية عبر تطويب مئات الدونمات، وليعمر الأرض لتتحول في المستقبل القريب إلى ضواح ومدن سكنية وفق أحدث المعايير العالمية وبطابع فلسطيني عصري في البناء و حتى في زراعة الأرض واقامة البساتين حولها وتشجيرها .

اتصل بنا: +970 2 2974992

احجز أرضك الآن

تواصل مع مختص المبيعات