انجاز عالمي بأيدِ فلسطينية في الاردن..."مينا جيوثرمال" تنفذ أضخم نظام للتدفئة والتبريد بواسطة الطاقة الجوفية الحرارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

انجاز عالمي بأيدِ فلسطينية في الاردن..."مينا جيوثرمال" تنفذ أضخم نظام للتدفئة والتبريد بواسطة الطاقة الجوفية الحرارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

11 نوفمبر، 2012

رام الله : استكملت شركة مينا جيوثيرمال حديثاً تنفيذ أضخم نظام للتدفئة التبريد بواسطة الطاقة الجوفية الحرارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك في مباني كليتا التجارة والعلوم الواقعتين في الجامعة الأمريكية في مأدبا ، وبحسب ما أعلنته الشركة فقد تم البدء ببناء هذا النظام الجديد في مضمونه  في تموز عام 2011 وتم الانتهاء من تنفيذه فعلياً في شهر آب الماضي من العام الجاري 2012.

وحول هذا الموضوع ، قال م. خالد السبعاوي، مؤسس شركة مينا جيوثيرمال ومديرها العام:" لقد تم تحقيق هذا الانجاز العالمي في الاردن بأيدي فلسطينية ذات كفاءة عالية وأداء متميز، وتطلب تنفيذ هذا النظام جهوداً مكثفة وعملاً دؤوباً ومتواصلاً بدءاً من الحصول على موافقة العديد من الجهات والوزارات والدوائر الرسمية الاردنية، ومروراً بجميع مراحل العمل والتنفيذ، حيث قمنا بحفر420 بئراً بشكل عمودي يصل إلى عمق 100 م في باطن الأرض، هذا وقد بلغت سعة التبريد الإجمالية 1680 كيلوواط وسعة التدفئة 1350 كيلوواط  وهو ما يكفي من الطاقة لتشغيل مباني هاتين الكليتين بفعالية كبيرة تضاهي نظم التدفئة والتبريد التقليدية، علماً بأن السعة الإجمالية المستخدمة للتدفئة والتبريد في تلك المباني تكفي لتشغيل هذه الأنظمة في 112 منزلاً متوسط الحجم  ".

وحول مزايا هذا النظام ، قال م. خالد السبعاوي الذي يعد أول مهندس طاقة جوفية حرارية معتمد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا : " لقد تم تصنيف أنظمة الطاقة الجوفية الحرارية من قبل دائرة الطاقة والوكالة الأميركية لحماية البيئة (EPA ) على أنها من أكثر الأنظمة الصديقة للبيئة، حيث يخفض استخدام هذا النظام انبعاث ثاني أكسيد الكربون بمقدار 233,638 كغم في السنة أي بنسبة 47 % بالمقارنة مع الأنظمة التقليدية، وبالإضافة إلى ذلك كله فأن هذا النظام ذو كفاءة عالية ولا يحتاج إلى الكثير من الصيانة  واقتصادي  يقلل مصاريف التدفئة والتبريد بحوالي 70 %، وذلك لكونه يوفر ما يقارب أربع وحدات فعلية من الطاقة مقابل كل وحدة كهرباء مستخدمة في التشغيل".

وتابع حديثه : "يعاني الأردن كغيره من دول العالم من النقص الكبير في مصادر الطاقة وارتفاع تكاليفها، حيث يستورد حالياً 46٪ منها لسد الاحتياجات الاستهلاكية وتلبية الطلب المتزايد للسكان، ما يجعل اللجوء إلى الطاقة الجوفية الحرارية كمصدر بديل للطاقة التقليدية المستخدمة في أنظمة التدفئة والتبريد في الاردن ضرورة ملحة وتوجهاً ذكياً ذو جدوى اقتصادية عالية ومنفعة عظيمة للبيئة ونتوقع إقبالا كبيرا على هذا النظام مستقبلاً " .

كما وأعلن م. خالد السبعاوي عن افتتاح مقر دائم للشركة في عمان- الأردن. وأكد أن هدف الشركة الجوهري في هذه المرحلة هو توسيع نطاق استخدام تكنولوجيا الطاقة الجوفية الحرارية في منطقة الشرق الأوسط  وشمال أفريقيا  والتي تعتبر من أكثر المناطق في العالم استهلاكاً للطاقة وتحقيق التنمية المستدامة وزيادة الوعي اتجاه استخدام هذا النظام المتقدم علمياً.

يشار هنا إلى أنه قد تم تكريم الشركة عالمياً على هذا المشروع عام 2011، فنالت عليه و للمرة الثانية جائزة الطاقة العالمية التي تعد من أبرز وأرفع الجوائز على مستوى العالم والتي تمنح سنوياً لأفضل الانجازات والتطبيقات البيئية. وبالإضافة إلى تنفيذ هذا النظام في الجامعة الأمريكية في مأدبا فقد قامت الشركة في مطلع العام الجاري بتوقيع اتفاقية لإعادة اصلاح واستكمال نظام للتدفئة والتبريد بواسطة الطاقة الجوفية الحرارية لإحدى الفلل الضخمة الواقعة في منطقة دابوق في عمان.

وتشهد شركة مينا جيوثيرمال نمواً سريعاً، حيث تمكنت مدعمةً بأكفأ المهندسين الحاصلين على أعلى الشهادات العالمية من أثبات كفاءة نظام الجيوثيرمال فعلياً في العديد من المشاريع التي قامت بتنفيذها في فلسطين وخارجها، ففي فلسطين قامت الشركة بتصميم وتنفيذ هذا النظام في المبنى الرئيسي لشركة الاتحاد للإعمار والاستثمار الكائن في حي الماصيون في رام الله والذي كان طريق البداية إلى بروز أعمالها، وجعلها محط اهتمام العديد من المؤسسات الدولية والعالمية التي تعنى بقضايا البيئة والطاقة المستدامة ، فتم تكريمها على هذا الانجاز فنالت جائزة الطاقة العالمية عام 2008، بالإضافة إلى تصميم وتنفيذ هذا النظام في احدى الشقق السكنية في مجمع أركاديا السكني وفي احدى الفلل الفخمة الواقعة ضمن ضاحية فلل الاتحاد النموذجية، وهي مشاريع تابعة لشركتها الشقيقة، شركة الاتحاد للإعمار والاستثمار التي تعتبر من أكبر الشركات الرائدة في مجال الاعمار والإسكان وتطوير العقار في فلسطين، والتي يشغل م. خالد السبعاوي منصب مديرها العام حالياً.

وعالميا ًقامت الشركة بتوقيع اتفاقية لتقديم خدماتها الاستشارية لتصميم نظامين للتدفئة والتبريد باستخدام الطاقة الجوفية الحرارية لمشروعين في الهند خلال العام الجاري.

و تم اختيار شركة مينا جيوثيرمال من قبل "أرابيا 500" لتكون ضمن قائمة الشركات الخمسمائة الأسرع نمواً والأكثر ديناميكية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، واختيار مؤسسها و مديرها العام م. خالد السبعاوي من قبل مجلة أريبيان بزنس ضمن قائمة الشخصيات العربية 500 الأقوى نفوذاً والأكثر تأثيراً في العالم لعام 2012.

اتصل بنا: +970 2 2974992

احجز أرضك الآن

تواصل مع مختص المبيعات